top of page
بحث

قلم حبر بليكان سوفيران PELIKAN SOUVERAN

على الرغم من ان تاريخ تاسيس شركة بليكان كان عام 1838 على يد الكيميائي الالماني واغنر وشهرتها في صناعة الاحبار الا ان بدايتها مع صناعة اقلام الحبر كانت نهايات العشرينيات من القرن الماضي.

استثمرت بليكان شراكتها الطويلة مع مون بلان MONTBLANC حيث كانت بليكان تورد الاحبار ونظام البستم لملئ الحبر وخبرتها لمون بلان وكانت مون بلان تورد بليكان بريشه اقلام الحبر وخبرتها فيها.

كانت بليكان قد دخلت عالم انتاج اقلام الحبر من خلال انتاج صنف الاقلام الراقية وانتجت قلمها الاول عام 1931 والذي كان يسمى PELIKAN 100 واصبح ايكونة اقلام بليكان في وقتها واخذ سمعته حيث كان مستوحى تصميمه من افكار الباهاوس ويستخدم ريشة مصنوعة من مون بلان وانظمة ملئ الحبر من بليكان

في بدايات 1950 انتجت بليكان صنف اقلام سوفيران وهي من صنف الاقلام الراقية والمصنوعة لكي تدوم طويلا وتعتبر حديثا من اكثر اقلام الصنف الراقي جذبا للعين لتصاميمها والوانها وانتجت عده احجام منه مثل M200,M400,M600,M800,M1000 وبعكس الشركات المعروفة الاخرى التي تستخدم في صناعة بدن القلم مكونات من البلاستك او المعدن او ما يسمى بالحجر المكون من مادة LAQEUR استخدمت بليكان صفائح السيليوز في صناعة بدن القلم والذي يعتبر ارقى صنف في مكونات الاقلام الراقية المعروفة حاليا تستغرق صناعة صفيحة السيليلوز 52 يوما حيث تبدأ من القطن والذي يعامل كيميائيا معاملة صناعية خاصة تنتهي بعدها بمعاملته برمل الماس لاعطاءه الصلابة والعمر الطويل وتصقل جيدا ويتم اختيار الصفائح الاكثر نقاءا في صناعة بدن القلم اما البقية فتستهلك واسلوب التصنيع هذا حصري لشركة بليكان

اما ريشة القلم فتصنع من الذهب وتصقل يدويا ولعل من يملك احد هذه الاقلام يشعر بروح وايادي وخبرة مون بلان في تلك الريشة ونظام الحبر فهو نظام البستم لبليكان والمعروفة في هذا المجال

تكون صناعة القلم نصف الية حيث تحتاج الكثير من خطوات صناعة القلم الى يد ماهرة في التصنيع والتركيب وخصوصا مرحلة صياغة ريشة القلم

ما يميز ريشة قلم بليكان سوفيران هو سهولة استبدال الريشة ويمكن ايضا استبدالها بين اقلام بليكان سوفيران ايضا





١٬٠٢٥ مشاهدةتعليق واحد (١)

أحدث منشورات

عرض الكل
bottom of page